الأخبار

أخبار وتحقيقات

الصحن العسكري يشهد مراسيم عزائية مختلفة بذكرى ليلة القاسم ابن الحسن.

   
94 مشاهدة   |   0 تقييم
تحديث   18/09/2018 9:11 صباحا

لشهر محرم الحرام طقوسٌ وشعائرُ خاصة به يتمّ من خلالها تجسيدُ هذه الواقعة الأليمة والمصيبة والمأساة التي ألمّت بالنبيّ وأهل بيته(عليه وعليهم أفضل الصلاة والسلام).
 محبي  وأتباع أهل البيت(عليهم السلام) في الصحن العسكري المقدس اقاموا مراسيم خاصة في ليلة اتسمت وتفردت عن غيرها وهي ليلة القاسم بن الحسن(عليهما السلام) وبالتأكيد أنّه ليس اليوم الذي قُتِل فيه(عليه السلام) فالمعروف أنّه وجميع أهل وأصحاب الإمام الحسين(عليه السلام) قتلوا نهار العاشر من محرم هذه الليلة يُحييها المحبّون والموالون بذكر شجاعة ومناقب هذا الفتى الهاشميّ المغوار تخليداً لموقفه البطولي في الدفاع عن القضية الحسينية الظافرة.
خدام العتبة العسكرية المقدسة وأطفالهم  يرتدون الملابس البيضاء يحملون الشموع، وخلال مسيرتهم تصدح حناجرهم بمآثر القاسم وما قدّمه في يوم عاشوراء واستشهاده بين يدي عمّه الحسين(عليه السلام)، وهم يرددون الأرجوزة المشهورة (إن تنكروني فأنا نجل الحسن *** سبط النبيّ المصطفى والمؤتمن) وهو تشبيهٌ لشخص القاسم(عليه السلام) وتمثيلٌ لزفافه الى الجنة.

 

 

 

 

 



comments تعليقات

الاسم

البريد الالكتروني

نص التعليق
0/2000




المزيد من الأخبار

كلمة الموقع

 

3:45