الأخبار

أخبار وتحقيقات

المرشدي خلال اللقاء الأسبوعي بخدمة المرقد المقدس " الإخلاص بالعمل هو الطريق الى النجاة "

   
249 مشاهدة   |   0 تقييم
تحديث   28/06/2018 1:42 مساءا

أكد سماحة الشيخ ستار المرشدي مدير العتبة العسكرية المقدسة خلال اجتماعه الأسبوعي بخدمة المرقد المقدس على ضرورة الإخلاص بالعمل والنظر بروايات الائمة (عليهم السلام) خصوصا خدام العتبات المقدسة.

واستذكر سماحة الشيخ المرشدي خلال اللقاء السيرة العطرة لخدام العتبة المقدسة ممن تغمدهم الله بوافر رحمته مقدما التعازي لذويهم وداعيا لهم بالرحمة والغفران.

وأوضح  للخدام انه يتحتم علينا النظر في روايات الائمة (عليهم السلام) كما نظرنا الى القران في شهر رمضان والى نهج البلاغة والصحيفة السجادية الى روايات الائمة (عليهم السلام) داعيا الى تواصل اللقاءات الأسبوعية التي تعنى بثقافة نشر روايات اهل البيت (عليهم السلام).

وذكر سماحة الشيخ المرشدي  حديث الرسول الاكرم (صلى الله عليه واله وسلم) (إذا مات احدكم فقد قامت قيامته، فاعبدوا الله كأنكم ترونه واستغفروه كل ساعة)

مبينا انه يجب على الخادم التفكر في عدة أمور ليكون بحالة من التدبر من خلال الأمور التالية.

 الامر الأول الموت هو القيامة فالعبد هو الذي يرسم لنفسه طريق النجاة كما قال النبي الاكرم محمد صل الله عليه واله وسلم (من مات على شيء بعثه الله عليه)

-الامر الثاني الموت الجنة والا فالنار على بني ادم الاعداد لسفر الاخرة من خلال التهيا للوقوف امام الله والإحسان بعمله لاختيار طريق الجنة.

الامر الثالث هنالك ثلاث ساعات هي اشد الساعات التي تمر على بني ادم الساعة الأولى هي الساعة التي ينضر بها ملك الموت للعبد والساعة الثانية التي يقوم بها من القبر والساعة الثالثة التي يقف بها امام الله.

الامر الرابع عناية خلق الاخرة للدنيا فأن الدنيا هي ليست هدفنا انما هي الطريق الذي نسير به الى الاخرة فأن مفتاح الجنة والمعرفة واليقين والحق هم اهل بيت النبوة (عليهم السلام).

الامر الخامس والأخير هو اقتراب الرحيل فضرورة الاستعداد وما الدنيا الا لحظات ولا بد للمسلمين النظر الجيد لما جاء به من روايات اهل البيت (عليهم السلام) والاخذ بها فهي طريق النجاة وكما قال الامام علي (عليه السلام) " عباد الله احذروا الموت وقربه، فأنه يأتي بأمر عظيم وخطباً جليل خيراً لا يأتي معه شراً ابدا وشراً لا يأتي معه خيراً ابدا ".

واختتم سماحته بدعائه لخدام العتبة العسكرية المقدسة بالثبات والتوفيق لخدمة الائمة الاطهار والرحمة والمغفرة للشهداء الابرار والشفاء العاجل للجرحى.

 

 

 

 

 

 

 

 



comments تعليقات

الاسم

البريد الالكتروني

نص التعليق
0/2000




المزيد من الأخبار

كلمة الموقع

 

3:45