الأخبار

أخبار وتحقيقات

رئيس وفد العتبة العسكرية المقدسة لأهالي كاركل : نذكركم أنّ هناك أمانة لآل محمد (عليهم السلام) أودعت عندكم...

   
174 مشاهدة   |   0 تقييم
تحديث   09/04/2018 9:50 صباحا

ختامها مسك وخلال الحفل الختامي لمهرجان أمير المؤمنين (عليه السلام) الثقافي السادس الذي أقيم في الحوزة العلمية الاثني عشرية في مدينة كاركل الهندية القى الأستاذ نافع جميل معاون مدير العتبة العسكرية المقدسة وممثل وفد العتبة كلمة نيابة عن ممثلي وفود العتبات المقدسة المشاركة (الحسينية والعباسية والعسكرية) جاء فيها: إن من أشد اللحظات هي لحظات الفراق حتى قيل في المأثور (أشد من الموت فقدان الأحبة).

واردف الاستاذ جميل قائلآ : ونحن اليوم نودعكم ونستودعكم الباري الذي لا تضيع ودائعه فبعد أن أكملنا مهرجان أمير المؤمنين (عليه السلام) الثقافي السنوي السادس الذي نأمل أن نكون قد وُفّقنا في إيصال أهدافه نشكر كل من ساهم في إنجاحه.

واضاف الأستاذ جميل:

 شكراً لكل قلب خفق بحب الحسين ولكل دمعة سالت من أجل الحسين وشكراً لكل طفل حبا من أجل الحسين وشكراً لكل امرأة تركت منزلها ومشاغلها رغبةً في ذكر الحسين وشكراً لكل شيخ لم يقعده المرض أو العناء من أجل المسير لذكر أهل بيت النبوة (عليهم السلام).

نذكركم أنّ هناك أمانة لآل محمد (عليهم السلام) أودعت عندكم الجأوا اليها عند كل كرب وشدة الجأوا اليها عند كل خلاف واختلاف الجأوا اليها عند كل وسوسة شيطان الجأوا الى آل محمد (عليهم السلام) عند كل نفس وحركة.

وختم كلمته بالقول: ونحن نودعكم ونستذكر لحظات الوداع ليتكم حاضرون عند وداع الإمام المهدي (عجل الله فرجه) لأبيه الحسن العسكري ووداع الحسين لأخيه العباس ووداع الحسين لعياله وليتكم حاضرون عندما نادى الحسين (عليه السلام) وحيداً: ألا هل من ناصرٍ ينصرنا وليتكم حاضرون عندما حز الشمر (لعنه الله) نحر الحسين وعندما أُحرقت خيامه وسبيت أخته زينب.

لتذرف دموع عشاق اهل البيت لتلك الكلمات المعبرة والتي تركت في نفوسهم اثرا بالغا وزادت من لهيب شوقهم للتقرب من ذرية الرسول (صلى الله عليه واله).

 

 



comments تعليقات

الاسم

البريد الالكتروني

نص التعليق
0/2000




المزيد من الأخبار

كلمة الموقع

 

3:45