أخبار وتحقيقات

المرجعية العليا: نحن بحاجة الى البصيرة لمعرفة بواطن الأمور

   
138 مشاهدة   |   0 تقييم
تحديث   06/01/2018 2:14 مساءا

تطرقَ ممثل المرجعية الدينية العليا في الخطبة الثانية لصلاة الجمعة في الصحن الحسيني الشريف بتأريخ 17/ربيع الآخر/1439هـ الموافق 5 /1 /2018م الى موضوع البصيرة وأهميتها قائلاً" ان البصيرة هي الفطنة التي يحتاجها الانسان دائماً لمعرفة بواطن الامور.."

 

وأضاف السيد احمد الصافي" ان الانسان اذا فقد بصيرته يبدأ يتخبط كحاطب ليل، لا يرى شيئاً من تعبه اطلاقاً، لأنه فقدَ حالة البصيرة وحالة التأمل والدقّة وحالة الفطنة والذكاء". موضحاً ان القرآن الكريم يقول: (قَدْ جَاءَكُمْ بَصَائِرُ مِنْ رَبِّكُمْ فَمَنْ أَبْصَرَ فَلِنَفْسِهِ)".

 

وبيّن الصافي ان" الآية الكريمة (فَمَنْ أَبْصَرَ فَلِنَفْسِهِ) تشير الى ان الناتج الذي يحصل من خلال البصيرة سيرجع بالمؤشرات الايجابية الى النفس..

 

وتابع ممثل المرجعية العليا" لقد قال تعالى (وَمَنْ عَمِيَ فَعَلَيْهَا)، الله تبارك وتعالى لا يلجأنا الى الفعل لكي لا يكون جبراً، ولكي تبقى المسؤولية بعهدتنا.. نعم الله تعالى يبيّن ان البصيرة يحتاجها كل انسان، السياسي الاقتصادي والاجتماعي وكافة البشر.."

 

مذكِراً" ان سيد الشهداء (عليه السلام) عندما كان يقاتل في كربلاء فإن البعض في الطرف المقابل كان يستنجد بطلب المزيد من الرجال لأن اصحاب الحسين أقوياء ويقاتلون بشراسة.. الطرف المقابل لا يفهم فهو يرسل العدة ويرسل المدد وهؤلاء يفنون.. حتى قال احدهم أتعرفون من تقاتلون؟!.. وذلك في مقام أن يتكلم عن شجاعة اصحاب الحسين بالقول ان هؤلاء هم أهل البصائر!



comments تعليقات

الاسم

البريد الالكتروني

نص التعليق
0/2000




المزيد من الأخبار

كلمة الموقع

 

3:45