أخبار وتحقيقات

    هاليوم هاليوم نوالي المرتضى .. هذا ما صدحت به حناجر الموالين من خدمة الامامين العسكريين (عليهما السلام)...

       
    129 مشاهدة   |   0 تقييم
    تحديث   10/09/2017 10:04 صباحا

    كونه عيد مميز عن باقي الاعياد لذا فأن نكهته مختلفه, كيف لا وهو عيد اتمم فيه كمال الدين, فما كان من خدمة العتبة العسكرية المقدسة الا ان يقيموه بطريقتهم الخاصة فاجتمعوا بإخوتهم امام الضريح المقدس ليعلنوا عن ولائهم وبيعتهم لإمام المتقين وقائد الغر المحجلين الامام علي بن ابي طالب (عليه السلام) فأستهلوا حفلهم بتلاوة معطرة من الآيات البينات ثم تلاها قراءة زيارة الامامين العسكريين (عليهم السلام) لينشدوا قراء العتبة المطهرة نشيد الولاء والعهد حاملين بأكفهم ورود العشق المحمدي صادحة حناجرهم الفتية (هاليوم هاليوم نوالي المرتضى) وليجتمعوا بعدها قرب معشوقهم بإبتسامة طالما عهدناها لدى خدمتهم للزائرين الكرام ليلتقطوا صورة توثق اواصر لهفتهم ومناهم في قبول خدمتهم عند مرقد الامامين العسكريين (عليهم السلام).

     

     

     

     

     

     

     



    comments تعليقات

    الاسم

    البريد الالكتروني

    نص التعليق
    0/2000




    المزيد من الأخبار

    بالصـــــــــور ... 
    17/09/201712 مشاهدة

    كلمة الموقع

     

    3:45