أخبار وتحقيقات

العتبة العسكرية المقدسة تحيي استشهاد باقر علوم الأولين وسفير الإمام الحسين "عليهما السلام"

   
177 مشاهدة   |   1 تقييم
تحديث   31/08/2017 2:11 مساءا

مواساةً للرسول الأكرم وأهل بيته الأطهار "عليهم السلام", أقامت العتبة العسكرية المقدسة برنامجاً عزائياً خاصاً بمناسبة ذكرى استشهاد خامس الأئمة الأطهار الإمام محمد بن علي الباقر وسفير الإمام الحسين مسلم بن عقيل "عليهم السلام", في رحاب الصحن العسكري المقدس حيث ارتقى المنبر الحسيني الشريف الخطيب سماحة السيد مرتضى الحيدري، استعرض خلال محاضرته الأولى شذرات من حياة الإمام الباقر "عليه السلام" حين عاش مع أبيه السجاد "عليه السلام" ثمان وثلاثين سنة يرتع في حقل أبيه الذي زرعه بالقيم العُليا وأنبت فيه ثمار أسلوبه المتفرّد في حمل الرسالة المعطاء في نهجها وتربيتها المثلى للبشرية.


وأشار سماحة السيد الحيدري في حديثه إلى أسس مدرسة الإمام الباقر "عليه السلام" الكبرى والإرث الفكري والحضاري والعلمي الزاخر الذي تركه "عليه السلام" لأمة جده رسول الله "صلى الله عليه وآله"، ودوره الريادي في الصلاح الإصلاح لما حدث في زمنه من انحرافات فكرية وعقائدية والتي حاول أعداء الإسلام زرعها في جسد العالم الإسلامي، فضلاً عن مآثره العظيمة ومناقبه الجليلة وتأثيرها في نفوس المسلمين وعرج على دور القائد مسلم أبن عقيل عليه السلام في التمهيد لثورة الإمام الحسين عليه السلام.
وشهد المجلس العزائي مشاركة الخادم علي فيصل الساعدي بقراءة القصائد والمراثي, بحضور الجموع الغفيرة من الزائرين الكرام الذين توافدوا إلى المرقد العسكري المقدس لتقديم العزاء وتجديد الولاء بهذه المناسبة الأليمة.

 

 

 

 

 

 



comments تعليقات

الاسم

البريد الالكتروني

نص التعليق
0/2000




المزيد من الأخبار

كلمة الموقع

 

3:45